شھادة القرآن عن الكتاب المقدس
         

شهادة القرآن عن الكتاب المقدس

  • يشهد القرآن ان الكتاب المقدس هو كلمة الله

يشهد القرآن قائلاً: “إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ( العهد القديم) فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ… فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ… وَقَفَّيْنَا على آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ( العهد الجديد) فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ”( سورة المائدة 44- 47 ).

يعلن القرآن بكل وضوح ان الله اظهر العهد القديم والعهد الجديد انهما هدي ونور. والنص السابق يوضح ان كل من يحيد عن احكامهما يكون كافراً، ظالماً وفاسقاً. فبالحقيقة يوضح لأهل الكتاب ( يهود ونصاري) “قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ على شَيْءٍ حتى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ ” (سورة المائدة 68 ). لهذا الامر يسجل القران اعلان الله الذي اعلن لمحمد رسول الاسلام ان يرجع الي التوراة والانجيل اذا كان في شك من القرآن:” فَإِنْ كُنْتَ فِي شَكٍّ مِمَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَءُونَ الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكَ” (سورة يونس 94 ) . فاذا محمد الذي انزل له القرآن ” سراطاً مستقيماً” ( سورة الاحزاب 21 ) للمسلمين قيل له امتحن وافحص الكتب التي من قبلك ، التوراة والانجيل ،واليهود والنصارى باي حال من التوجيه ليستمعوا ويطيعوا الكتاب، واي من لا يحتكم للكتاب المقدس الذي هو هدي ونور فهو كافر ومضل وفاسق؛ لذلك كل مسلم وكل شخص يستمع لرسالة القرآن، يجب عليه بكل حرص دراسة الكتاب المقدس لمقارنته مع القرآن والذي يخفق في تحقيق ذلك يكون رافضا للقرآن ومحمد. يدعوا القرآن مرات ومرات كثيرة مؤكدا دعم التوراة والانجيل ،فمحمد ادعي انه رسول من عند الله مؤكداً … الكتاب …الذي بين يدي ( اليهود والمسيحيين)(سورة البقرة 41، 89، 91، 97،101 ؛ سورة ال عمران 3، 81؛ سورة النساء 47؛ سورة الانعام 92؛ سورة يوسف 111؛ سورة فاطر 31؛ الخ).فكل مسلم يجب ان يؤمن ” ان هذا القرآن …هو تأكيد لما قبله” ( سورة يونس 37 )، وكل مسلم يجب ان يلاحظ ان القرآن يضع التوراة والانجيل في مكانة متساوية :” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ على رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي أَنْزَلَ مِنْ قَبْلُ ۚ وَمَنْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا( سورة النساء 136 ).” قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ على إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ موسى وعيسى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ ( سورة ال عمران 84 ).

2القرآن ، الكتاب المقدس، التاريخ يثبتوا ان الكتاب المقدس نقي غير محرف

يدعي البعض ان الكتاب المقدس هو كلمة الله النقية الكاملة الاصلية في وقت كتابته لكنه تحرف اخيراً حتي ان ما قد اعلن عنه بالقرآن لم يعد صحيحاً في الزمن الحالي. لا يجرؤ اي مسلم علي قول ذلك ، لأنه لو حدث فإعلانه هذا يكون عكس القرآن والكتاب المقدس وحقائق التاريخ.

فالقرآن يؤكد ان الكتاب المقدس محفوظ دون تحريف منذ يوم كتابته حتي ايام محمد مؤكداً باستمرار ما قد انزله الله بين يديه ولم يشير الي انه قد تم تحريفه او تغييره بصورة او اخري. فمن النص الذي سبق يأمر القرآن الناس الاحياء ايام محمد منذ القرن السادس حتي بداية السابع بعد الميلاد. ليحكم بالتوراة والانجيل ومن يكون ضد ذلك يكون كافراً مضلاً وفاسقاً ( سورة المائدة 44 – 47 ). كيف يأمر القرآن الناس ان يحكموا بالحق مستندين علي الكتاب المقدس اذا كان الكتاب المقدس محرف؟ فالقرآن يحذر قائلاً:” قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ على شَيْءٍ حتى تُقِيمُوا التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ ۗ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا ۖ فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”( سورة المائدة 68 ). كيف يتثنى لهم طاعة التوراة والانجيل اذا كانوا محرفين ومفقودين؟ هل قال الله لمحمد ان يقيس القرآن علي هدي التوراة والانجيل الذي بين يدي اليهود والنصارى في ايامه اذا كان الانجيل محرف( سورة يونس 94 ). كيف يشدد القرآن قائلاً: “احضر التوراة وادرسها اذا كنتم اهل الحق(سورة ال عمران 93 )؟ كيف يشير القرآن الي احبار اليهود بقوله: “وإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ”( سورة الشعراء 196 – 197 )؟ كيف لهم معرفة ما بالكتاب المقدس اذا كان قد ضاع وحرف؟ كيف يؤكد لمحمد …الكتاب…الذي لدي اليهود والنصارى ( سورة البقرة 101 ) اذا كان مشكوك فيه؟ فاذا كان الكتاب المقدس تغير، كيف لمحمد ان يكون رسول من عند الله اذا تأكد له نسخ من التوراة والانجيل ولم يتم تحذيره من كونها محرفة ؟ القرآن يوضح انه ” وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ”( سورة البقرة 89 )، هل يؤكد الله علي وجود التوراة والانجيل لدي اليهود والنصارى اذا كانت محرفة؟ أي من يرفض الكتاب المقدس منذ يوم كتابته حتي يوم محمد يرفض بدوره القرآن ايضاً فلن يجرؤ أي مسلم علي ذلك.

ليس فقط كل مؤمن مسلم يصدق ان الكتاب المقدس محفوظ نقي وغير محرف منذ اول لحظة انزلها الله حتي ايام محمد وانها لم تحرف منذ ايام محمد الي يومنا الحالي.” لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ” ( سورة يونس 64 )” وَلَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ “( سورة الانعام 34 )، لذلك فالكتاب المقدس لم يتحرف نصاً في أي زمن. فالله في القرآن يقول:” إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ”(سورة الحجر 9 ). الكتاب المقدس ايضاً يوضح ان “كلام الرب كلام نقي كفضة مصفاه في بوطة في الارض ممحوصة سبع مرات. انت يا رب تحفظهم. تحرسهم من هذا الجيل الى الدهر” ( مزمور 12 : 6 – 7 ). ” فاني الحق اقول لكم: الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل” (انجيل متي 5 : 18 ). قال يسوع :”كلامي لا يزول” (انجيل متي 24 : 35 ). فالرب يعد بان “اما انا فهذا عهدي معهم قال الرب. روحي الذي عليك وكلامي الذي وضعته في فمك لا يزول من فمك ولا من فم نسلك ولا من فم نسل نسلك قال الرب من الان والى الابد”  ( سفر اشعياء 59 : 21 ).

التاريخ يعلنها بكل وضوح ان القرآن والتوراة والانجيل علي حق انهم كلمة نقية غير محرفة حيث يوجد العدد الكثير من المخطوطات للعهد القديم، فالمصدر الوثائقي( جنيزا) المحفوظ بالمجمع اليهودي بالقاهرة الذي اكتشف في عام 1890 محفوظ بها اكثر من عشرة الاف مخطوط ؛ الاف من المخطوطات للعهد القديم محفوظة بأماكن مختلفة متفرقة، فالمخطوطات القديمة بالبحر الميت او تلك التي اكتشفت في قلعة مسادا تمت مقارنتها كلمة بكلمة وحرف بحرف، مخطوطات بالعبرية عمرها الف سنة التي تم طبعها وعرفت في ايامنا بالعهد القديم. ففي نهاية كتب العهد القديم يمكننا قرأة هوامش مثل: عدد اعداد سفر التكوين 1534 …ووسطها ” وبسيفك تعيش”( سفر تكوين 27: 40 )، والكلمات 20612، والحروف 8764 .

يمكنك قرأة الهوامش في نهاية الخمس كتب الاولي من العهد القديم بالأرقام لعدد اعدادها 5845 ومنتصفه ( سفر لاويين 8 : 8 ) ” ووضع عليه الصدرة وجعل في الصدرة الاوريم والتاميم”. وكل عدد الكلمات 8144 ، والاحرف 1487 . فهذه الملاحظات موجودة بعد كل سفر من اسفار العهد القديم ، والمخطوطات القديمة قد عددت وصنفت كل عدد وكل كلمة وكل حرف من هذه النسخ المخطوطة، فلذلك لا يمكن للتوراة ان تحرف او تتغير.

حوالي ستة الالاف مخطوطة يونانية من العهد الجديد تم اكتشافها بجانب عشرة الاف نسخة باللغة اللاتينية واكثر من 9300 مخطوطة من اقوال الأقدمين فيكون المجموع 25000 مخطوط للعهد الجديد. وهذا اكثر بكثير من الكتب القديمة عدا الكتاب المقدس في اكبر عدد من النسخ مثل ” الإلياذة لهوميروس” التي يوجد منها الالاف مؤلفة من النسخ بجانب انها من كتب الادب العالمي القديمة. بالإضافة ان الكل عدا احدي عشرة من عدد 7957 اعداد بالعهد الجديد يمكن تكرارها من خمس وعشرون الف مخطوط لدينا 36289 اقتباس من الكتاب المسيحيين الاوائل من القرن الثاني حتي الرابع الميلادي.

بالإضافة الي ان مخطوطات العهد الجديد يرجع تاريخها الي فترة كتابتها، فعدد كبير من البرديات لنسخة الكتاب المقدس القديمة في نهاية زمن كتابة كتب العهد الجديد؛ علي عكس الياذة هوميروس المؤرخة بتاريخ بعد كتابة وتجميع الكتاب؛ لذلك فالكتاب المقدس يعد اصدق اقدم كتاب موثق، فاذا رفض المتشككين انتقال الموثوقية ، فان التشكك وعدم المصداقية يشوب كل الكتب والمخطوطات القديمة ايضاً ويطرحوا معرفتهم ومعلوماتهم الخاصة بالأدبيات الاكاديمية القديمة بعيداً.(2)

اذا لم يكن الكتاب المقدس محفوظاً ، فلن يكون هناك اي شيء اخر محفوظاً ايضاً. اذا لم يكن اي تاريخ قديم موثوق فيه، فان الكتاب المقدس يكون موثوق فيه. فالتاريخ يؤكد ما اكده القرآن والكتاب المقدس يعلم في العهد الجديد انه لم يتغير او يحرف( 3 ).

  • See Clay Jones, “ The Bibliographic Test Updated” Christian Research Journal

لمزيد من المعلومات 35:3 ( 2012) .

  • لمزيد من المعلومات اقرا: درس الكتاب رقم 1 علي الموقعhttp://Faithsaves.net\bible-studies\ مصادر العنوان:http://Faithsaves.net/Bibliology/ كما يمكنك مقارنة الكثير من الدلائل علي الموقع: http//www.answeing-islam.org/authors/Shamoun/Qurancompltion.html

ملخصاً لما سبق ان كل مسلم يجب ان يؤمن ( انه لا تغيير في كلمات ربي)(سورة يونس 64 )الذي يحفظه بكل تأكيد… من التحريف( سورة التوبة 15 ) وهذا يؤكد ان الكتاب المقدس غير محرف. فالقران يعلنها صراحةً انه لم يحرف منذ اليوم الذي اوحي به الي محمد في القرن السابع الميلادي وهو يعلم ان الكتاب يدرس ويعلم من معلمي اليهود والمسيحيين وهو كلمة الله النقية ، ولا مجال لتحريفه حتي بعد زمن محمد لأننا لدينا العديد من المخطوطات قبل ميلاده ؛ والنصوص القديمة التي وجدت للكتاب المقدس هي ذاتها التي وجدت في الازمنة الاخيرة وايامنا المعاصرة للكتاب المقدس المطبوع. فالتاريخ والقران يؤكدان ما يعلمه الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد انه كلمة الرب الاله الكاملة الصالحة لكل زمان ومكان حتي يومنا هذا .

3 – يعلن القران ان الكتاب المقدس هو كلمة الرب الاله المؤكدة بأدلة دامغة:

ان القران يعلم كما سبق ان اشرنا ان الكتاب المقدس محفوظ دون تحريف وانه هو كلمة الله. فالعديد من الادلة الدامغة بالقران تؤكد ان الكتاب المقدس منزل من الله، وسوف نشير باختصار الي ثلاثة دلائل(4 ).

الاولي :- ان الكتاب المقدس مؤكداً الحقائق العلمية المتجاهلة والمرفوضة في زمن كتابته. فالكتاب المقدس يؤكد كروية الارض( سفر اشعياء 40 : 22 ) والارض معلقة علي لا شيء ( سفر ايوب 26 : 7 ) وتدور في محاور فيتتابع الليل والنهار( سفر ايوب 38 : 12 – 14 ) ومن خلال هطول الامطار تكونت المحيطات وينابيع المياه من الارض وان للهواء وزن ( سفر ايوب 28 : 25 ؛ مزمور 8 : 8؛ سفر اشعياء 43 : 16 ). والدم اساس للحياة ( سفر لاويين 17 : 11 )، والضوء يسافر ويتحرك عكس الظلمة( سفر ايوب 38 : 19 ) ويمكن تحليله الي اطياف، وضوء الشمس يحرك الرياح عند تكون حرارة الارض( سفر ايوب 38 : 24 ) والرياح تتحرك في دوائر ( سفر الجامعة 1 : 6 )، ويوجد عدد كبير من النجوم ابعد من ان تري بالعين المجردة( تكوين 22 : 17 ؛ سفر ارميا 31 : 37 ) وهذه النجوم متنوعة ومتفاوتة في تألقها وتوهجها( رسالة كورنثوس الاولي 15 : 41 ) وفي ( سفر ايوب 26 : 8 ؛ 36 : 27 ، 28 ؛ 37 : 11

، 16 ؛ 38 : 25 – 30 ) يشير الكتاب المقدس الي الدورة الهيدرولوجية ويعلمنا القانون الاول والثاني للديناميكية الحرارية(سفر تكوين 2 : 2 ؛ مزمور 15 : 25 – 27 ). وغيرها من قوانين العلم الحديث، فالكتاب المقدس لا يوجد به اخطاء علمية او اي نوع من التناقض او التعارض بالرغم من ان اكثر من اربعين نبي كاتب قد كتبوه خلال الف وخمسمائة عاماً.

الثانية: الانبياء الذين تأكدت الرسالة من خلالهم بمعجزات من الرب الاله. فمثلاً ايليا قال:” حي هو الرب الذي انا واقف امامه لن يكون طل او مطر في هذه السنين الا عند قولي( سفر ملوك الاول 17 : 1 ).ونتيجة لذلك ” صلي ايليا ان لا تمطر، فلم تمطر علي الارض ثلاث سنين وستة اشهر، ثم صلي ايضاً فأعطت السماء مطراً واخرجت الارض ثمرها( رسالة يعقوب 5 : 17 ، 18 ) ؛ وعندما تكلم يشوع مع الرب… وامام كل شعب اسرائيل … قال … يا شمس دومي… فدامت الشمس ووقف القمر اليوم كله ( سفر يشوع 10 : 12 ، 13 ) ؛ وموسي جفف البحر الاحمر حتي عبر بني اسرائيل علي ارض يابسة، ولكن لما شرع المصريين في ذلك غرقوا حيث رجعت المياه ودمرت الجيش المصري الذي كان يطاردهم (سفر خروج 14-15 ) ؛ ويسوع المسيح صنع العجائب والمعجزات وشفي جموع غفيرة من امراضهم ( انجيل متي 12 : 15 ) ، مؤكدا علي حقيقة كلامه وادعاءاته لان ” العمي يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون ( انجيل متي 11 : 5 ). اخذ خمس خبزات وسمكتين واشبع خمسة الاف نفس وفضلت اثنتي عشر قفة من الخبز والسمك (انجيل متي 14 : 14 – 21 ) اقام موتي كثيرين امام العديد من شهود العيان، اقام ميت تحلل وتعفن لمدة اربعة ايام (انجيل يوحنا 11 : 47 ) ، واقر اعدائه ان” هذا الانسان صنع معجزات وآيات كثيرة “( انجيل يوحنا 11 : 47 ).

ايليا ، يشوع ، موسي وانبياء اخرين وبخاصة يسوع المسيح صنعوا معجزات وآيات عززت واكدت رسالتهم. والقرآن ايضاً اكد ان الرب يسوع وموسي وغيرهما صنعوا آيات ( سورة المائدة 110 ؛ سورة الاعراف 6 – 108 ، 116 – 119 ؛ سورة ال عمران 183، 184 ).

الثالثة: فالكتاب المقدس متكامل بالتمام يحتوي علي مئات ومئات من النبوات. فالإله الذي اعطي البشرية الكتاب المقدس قال انه سيثبت انه الاله الحقيقي ولا توجد الهة اخري امامه لأنه هو وحده العالم بالغيبيات والمستقبليات ( سفر اشعياء 41 : 21 – 24 ؛ 46 : 9 – 11 ). فالرب الاله تحدي كل الالهة الكاذبة عندما قال: اخبروا بالآتيات فيما بعد فنعرف انكم الهة، وافعلوا خيراً او شراً فنلتفت وننظر معاً؛ من مثلي؟ ينادي فيخبر به ويعرضه لي منذ وضعت الشعب القديم والمستقبلات وما سياتي ليخبروهم بها” ( سفر اشعياء 41 : 23 ؛ 44 : 7 ).

تحقق في الكتاب المقدس عدد كبير من النبوات المتممة، وليس نبوة كتابية لم تتحقق أو ثبت عدم صحتها. فمثلاً عام 700 قبل الميلاد تنبأ النبي اشعياء ان شعب اسرائيل سيخرج من ارض كنعان ويسبوا الي بابل ثم يرد سبيهم علي يد ملك يدعي كورش الذي سوف يسمح ببناء الهيكل ( سفر اشعياء 44 : 26 – 28 ) . في عام 536 ق.م. تمم الملك كورش حاكم بابل بالتدقيق ما تنبأ عنه اشعياء منذ اكثر من مئة وخمسين عاماً قبلها. هل يوجد شخص اخر سوي الرب الاله يتنبأ عن الاحداث ويدقق في ذكر الاسماء مئة وخمسين سنة قبل حدوثها؟ ؛ اما النبي دانيال تنبأ عن سقوط بابل وفارس واليونان والامبراطورية الرومانية( سفر دانيال 2 ؛7 )؛ وتنبأ بكل تدقيق لأحداث محددة لمجموعة من الملوك التي حاربت اسرائيل لقرون عديدة (سفر دانيال 11 )، والتي تشمل :- ساريوس الثاني، قمبيز، بيسدو- سمرديس، داريوس الاول هيستباس، زركسيس، الاسكندر الاكبر المقدوني، سوتر الاول البطلمي، سليوس الاول نيكاتور، فيلاديفوس الثاني البطلمي، ثيوس الثاني الانطاكي، اورجاتيس الثالث البطلمي، سليوس كورينوس، انطاكيوس الاكبر، فيلوباتور البطلمي، ابيفانس الرابع الانطاكي وغيرهم.

ان كثير من النبوات الخاصة بالمسيح يسوع تنبأت قبل مجيئه بمئات السنوات، فقبل ميلاده بخمسمائة عام نبوات عن ميلاده ببيت لحم ( سفر ميخا 5 : 2 )؛ ارساليته وعمله بالجليل ( سفر اشعياء 9 : 2 ؛ متي 4 : 13 – 16 )؛ تسليمه وبيعه بثلاثين من الفضة التي استخدمت في شراء حقل الفخاري(سفر زكريا 11 : 12 ، 13 )؛ تفاصيل دقيقة عن حياته ( سفر اشعياء 53 )؛ حتي تاريخ ميلاده وانه سوف يكرم كمسيح داخل علي جحش بن اتان ( سفر دانيال 9 : 24 – 27 ؛ سفر زكريا 9 : 9 ؛ انجيل مرقس 11 : 7 – 11 ؛ انجيل لوقا 19 : 41 – 44 )؛ بالإضافة الي العثور علي مخطوطات للكتاب المقدس تدون وتسجل هذه النبوات عن المسيح يسوع مكتوبة منذ قرون قبل حدوث وتحقيق النبوة؛ ولا يمكن المجادلة ان هذه النبوات تمت اضافتها بعد وقوع الاحداث لاصطناع وافتعال الاحداث ذاتها. فكل الدلائل تؤكد ان الكتاب المقدس هو كلمة الرب الاله فكل انسان صادق مع ذاته فسوف يلاحظ وعيه هذه الامور.

  • نتيجة لان الكتاب المقدس هو كلمة الله النقية والكاملة ما الذي تعلنه عن الخلاص من الخطية؟

يقدم لك الكتاب المقدس حقيقة رائعة لكي نعرف انه لنا حياة ابدية وشركة مع الله (رسالة يوحنا الاولي 5 : 13 ). لتكون لك حياة ابدية ليس شيء تتمناه ولكنه شيء يمكنك التأكد منه؛ هناك اربعة اشياء تمكنك التأكد من الحياة الابدية:

1-انك خاطئ

ان مقياس الرب الاله كونوا كاملين كما ان ابوكم السماوي هو كامل ( انجيل متي 5 : 48 )، فالرب لم يأمرك ان تكون كاملاً من خلال الأعمال الصالحة وتتمني ان الحسنات يذهبن السيئات. فهو يأمرك ان تكون كاملاً، نقي ، مقدس ، بلا خطية في افعالك وافكارك وطبيعتك تكون مثله. فالخطية هي التعدي ( رسالة يوحنا الاولي 3 : 4 )، اي كل اخفاق للوصول الي الهدف حتي لو كنت قريباً منه جداً. لذلك يشير الكتاب المقدس الي ان الجميع اخطأوا واعوزهم مجد الله؛ انه ليس باراً ولا واحد، ليس من يفهم. ليس من يطلب الله؛ الجميع زاغوا وفسدوا معاً. ليس من يعمل صلاحاً ليس ولا واحد ( رسالة رومية 3: 23؛ 10 – 12 ). ففي الحقيقة يمكنك ان تقول: ” هأنذا بالإثم صورت وبالخطية حبلت بي امي ( مزمور 51 : 5 ). لان الرب الاله اعلن لنا ان الانسان قد ولد بطبيعة بشرية خاطئة ورثها من الانسان الاول ” آدم” ( رسالة رومية 5 : 12 – 19 )، ويمتلك قلب نجيس خادع في كل شيء، فجميع اعمال برنا كقطعة قماش قذرة عفنة غير نظيفة ( سفر ارميا 17 : 9 ؛ سفر اشعياء 64 : 6 )، فان خطية واحدة فقط تطردك من محضر الرب الاله، لأنه من حفظ الناموس كله ولكن اخطاء في واحدة حصل التعدي ( رسالة يعقوب 2 : 10 ) ولأنك ارتكبت اخطاء فلن يكتب اسمك في سفر الحياة ( سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20 : 11 – 15 ). فالرب يسوع قال: ان غضب الانسان يساوي القتل( انجيل متي 5 : 21 ، 22 )، وشهوة صغيرة هي زني ( انجيل متي 5 : 27 ، 28 )، كما انكم قتلة وزواني ، فانتم ايضاً كذابون ( امثال 6 : 16 )، متكبرون (سفر الامثال 6 : 16 – 19 )، وبكم مرارة ( رسالة رومية 3 : 14 )، غير شاكرين و دنسين طماعين ( الرسالة الثانية لتيموثاوس 3 : 2 )، مرائين ( سفر اشعياء 33 : 14 )، فقد كسرتم الوصية العظمي التي هي:” تحب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل قدرتك”( انجيل متي 22 : 37 ) وكسرتم الوصية الثانية التي تامركم” تحب قريبك كنفسك”( انجيل متي 22 : 39 ). فالذين هم في الجسد لا يستطيعون ان يرضوا الله( رسالة رومية 8 : 8 ) فكل شيء طاهر للطاهرين ، واما للنجسين وغير المؤمنين فليس شيء طاهراً، بل قد تنجس ذهنهم ايضاً وضميرهم ( الرسالة الي تيطس 1 : 5 ) وطبيعتك الخاطئة في هذه اللحظة تذخر غضب الله عليك ( انجيل يوحنا 3 : 36 )، فان الذي يؤمن به لا يدان ، والذي لا يؤمن قد دين لأنه لم يؤمن باسم ابن الله الوحيد( انجيل يوحنا 3 : 18 )، ولكن ان لم تفعلوا هذا تخطئون الي الرب الاله وتعلمون خطيتكم التي تصيبكم ( سفر العدد 32 : 23 ).

2انت تستحق العقاب علي خطيتك

ناموس الرب يقول:” لان جميع الذين هم من اعمال الناموس هم تحت لعنة لأنه مكتوب ” ملعون كل من لا يثبت في جميع ما هو مكتوب في كتاب الناموس ليعمل به( رسالة غلاطية 3 : 10 ) ، لان اجرة الخطية هي موت ، واما هبة الله فهي حياة ابدية بالمسيح يسوع ربنا ( رسالة رومية 6 : 23 )، وكما وضع للناس ان يموتوا مرة ثم بعد ذلك الدينونة ( الرسالة الي العبرانيين 9 : 27 )، وانتم اذ كنتم امواتاً بالذنوب والخطايا( الرسالة الي اهل أفسس 2 : 1 ) ستواجهون دينونة عادلة ( الرسالة الي اهل رومية 3 : 8 )، فطرح الموت والهاوية في بحيرة النار هذا هو الموت الثاني، وكل من لم يوجد مكتوباً في سفر الحياة طرح في بحيرة النار( رؤية يوحنا اللاهوتي 20 : 14 ، 15 )، كما انه ايضاً سيشرب من خمر غضب الله المصبوب حرفياً في كأس غضب ويعذب بنار وكبريت امام ملائكة الله القديسين وامام الخروف، ويصعد دخان عذابهم الي ابد الابدين ولا تكون راحة نهاراً وليلاً للذين يسجدون للوحش ولصورته ولكل من يقبل سمة اسمه ( رؤية يوحنا اللاهوتي 14 : 10 ، 11 ). وهنا يظهر التساؤل: كيف تهرب من دينونة جهنم ؟ ( انجيل متي 23 : 33 ).

                     3- يسوع المسيح مات ليدفع ثمن خطيتك

يسوع المسيح ليس نبياً بل هو الله ذاته المتجسد( الرسالة الاولي الي تيموثاوس 3 : 16 ). تنبأ عنه انبياء العهد القديم مئات السنوات قبل ميلاده ومجيئه الي عالمنا فهو اباً ابدياً، لأنه يولد لنا ولد ونعطي ابناً وتكون الرياسة علي كتفه ويدعي اسمه عجيباً مشيراً الهاً قديراً، اباً ابدياً رئيس السلام ( سفر اشعياء 9 : 6 ). فالكتاب المقدس يعلمنا قائلاً: ” اسمع يا اسرائيل : الرب الهنا رب واحد” ( سفر التثنية 6 : 4 ) فان الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة: الاب والكلمة والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد( رسالة يوحنا الاولي 5 : 7 ).

ربما لا يمكننا فهم كيف ان الله واحد لكنه ثلاث اشخاص، فليس لنا الحق لرفض ما يعلمنا اياه الكتاب المقدس لأنه ببساطة صعب علينا فهم هذا الحق بفكرنا، فالرب يقول: “لان افكاري ليست افكاركم ولا طرقكم طرقي، لأنه كما علت السموات عن الارض، هكذا علت طرقي عن طرقكم وافكاري عن افكاركم”( سفر اشعياء 55 : 8 ، 9 ). كيف نجرء نحن الخطاة ، المحدودين ، المخلوقات الضعيفة ان نحاكم ما قد اعلنه الرب الاله عن ذاته؟ ان مسؤوليتنا ببساطة ان نقبل ما يقوله لنا عن ذات طبيعته. فكلمة الرب تعلمنا انه يوجد رب واحد ( الرسالة الاولي الي اهل كورنثوس 8 : 6) وفي ذات الوقت يذكر لنا آب واحد( الرسالة الي اهل أفسس 4 : 6 ) معلناً يسوع المسيح ابناً لله ورباً والهاً ( انجيل يوحنا 20 : 28 )… كما يعرف الروح القدس بانه الرب ( سفر اعمال الرسل 5 : 3 ، 4 )، كما اطلق علي الرب يسوع المسيح لقب ابن الله واتباعه اعترفوا بذلك وعبدوه قائلين:” بالحقيقة كان هذا ابن الله” ( انجيل متي 14 : 33 ) ان السبب الاساسي لوجود الكتاب المقدس لنؤمن ان يسوع هو المسيح ابن الله ولتكون لنا حياة ابدية باسمه اذا آمنا ( يوحنا 20 : 31 ). ان حقيقة الله كآب ويسوع المسيح كابن الله لا تعني باي المقاييس ان الله له ولد لأنه هو روح ( انجيل يوحنا 4 : 24 ) ليس له جسد ( انجيل لوقا 24 : 39 ) وبطريقة ما كان له علاقة جسدية اثمرت بتجسده للعالم. فمثل هذه الفكرة البغيضة تتعارض كل التعارض مع ما يقدمه الكتاب المقدس ان الله واحد اب وابن وروح قدس. فالحق الكتابي بكل بساطة يعلن وجود الله في شخصيات ثلاثة ابدية، وعندما نتقبل هذه الحقيقة فنحن لا نحد من طبيعة الله ولا نقيسها بمقياس منطقنا الخاطئ الغير صحيح.

فابن الله يسوع المسيح الموجود منذ البدء مع الاب والروح القدس متحد في شخصه الالهي متجسداً بطبيعة بشرية حيث حُبل به بالروح القدس في رحم القديسة العذراء مريم؛ لذلك فهو مائة في المائة الله تجسد في شخص 100 % انسان ايضاً. عاش حياة بلا خطية ومات علي الصليب حيث وضع الاب عليه اثم جميعنا، فالذي لم يعرف خطية صار خطية لأجلنا لنصير بر الله فيه ( الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 5 : 21 )؛ فلم يكن له بديل او شبيه يموت عوضاً عنه لكي لا يموت هو، المسيح يسوع مات موتاً حقيقياً دافعاً ثمن عقاب خطيانا. فموته عن خطايا العالم وقيامته من الاموات ذكر عنه في نبوات العهد القديم مئات السنوات قبل ميلاده. ففي 700 قبل الميلاد تنبأ اشعياء النبي عن حياة يسوع الطاهرة التي بلا خطية وموته وقيامته وملكه علي الارض عند مجيئه من السماء ، فقد شرح النبي اشعياء بالتفصيل علي فم الرب الاله كيف ان المسيح قد قطع من ارض الاحياء وضرب من اجل ذنب شعبي وجعل مع الاشرار قبره ومع غني عند موته علي انه لم يعمل ظلماً ولم يكن في فمه غش. والرب سر بان يسحقه بالحزن بان جعل نفسه ذبيحة اثم، لاحظ هنا انه مات كذبيحة خطية ولكن في العدد التالي مباشرة يقوم مرة اخري ويري نسلاً وتطول ايامه ومسرة الرب بيده تنجح ومن تعب ومعاناة والم نفسه يري ويشبع بمعرفته يبرر كثيرين وآثامهم هو يحملها، لذلك اقسم له بين الاعزاء ومع العظماء غنيمة، من اجل انه سكب للموت نفسه واحصي مع اثمة وهو حمل خطية كثيرين وشفع في المذنبين ( سفر اشعياء 53 : 8 – 12 ). فنظام تقديم الذبائح الذي رتبه الرب الاله في العهد القديم يشير الي موت المسيح ليدفع ثمن خطايانا( الرسالة الي العبرانيين 10 : 1 – 14 ). كما ان الرب يسوع كان دائماً يتحدث عن موته وقيامته بالجسد بينما كان يشارك تلاميذه بانه سوف ” يهزؤون به ويجلدونه ويتفلون عليه ويقتلونه وفي اليوم الثالث يقوم” ( انجيل مرقس 10 : 34 ؛ انجيل متي 20 : 19 ؛ مرقس 8 : 13 ؛ انجيل لوقا 18 : 33 ؛ 24 : 7 ). فاذا لم يكن حقاً مات وقام فلن يكون المسيح بالحقيقة ابن الله ولن يكون نبي علي الاطلاق بل سوف يكون مخادع ومعلم كاذب. كل اتباع يسوع المسيح شهدوا عن موته وقيامته وصعوده وجلوسه عن يمين الرب الاله، مؤكدين سرعة مجيئه في المستقبل وحكمه للعالم. وقد شاهده كثير من المجموعات البشرية بعد قيامته من الاموات، ففي مرة اكثر من خمس مائة شاهد عيان قد شاهدوه ( الرسالة الاولي لأهل كورنثوس 15 : 6 ). ان اساس العهد القديم والعهد الجديد هو موت وقيامة الرب يسوع من الاموات؛ فاذا لم يكن المسيح يسوع مات لن يتمكن انسان من الفداء من الخطية لان كل من التوراة والانجيل يوافقان علي انه بدون سفك دم لا تحصل مغفرة ( الرسالة الي العبرانيين 9 : 22 ، 23 ). ان الدم هو التكفير عن النفس، فالرب الاله يقول:” لان نفس الجسد هي في الدم، فانا اعطيتكم اياه علي المذبح للتكفير عن نفوسكم لان الدم يكفر عن النفس( سفر اللاويين 17 : 11 ).

في ضوء هذه الاثباتات العديدة ان الكتاب المقدس هو كلمة الرب الاله التي تشهد عن موت ودفن وقيامة وصعود مخلص العالم المسيح يسوع ابن الله. عندما مات المسيح علي الصليب وضع عليه الاب اثم جميعنا ودفع دين الخطية. فناموس الرب يتطلب براً كاملاً لدخول السماء، لكن المسيح مات عوضاً حتي انه من خلال موته وسفك دمائه يمكن دفع ثمن خطيتك وتكتسي انت ببره وتكون كاملاً باراً في نظر الله لأجل خاطر المخلص. يمكنك الخلاص ليس بأعمالك ولكن من خلال عمله الكفاري، ليس من فرائض حفظ الناموس ولكن بطاعته الكاملة وموته الكافي. فالمسيح افتدانا من لعنة الناموس ، اذ صار لعنة لأجلنا ، لأنه مكتوب ” ملعون كل من علق علي خشبة” (الرسالة الي اهل غلاطية 3 : 13 )، فان المسيح ايضاً تألم مرة واحدة من اجل خطايانا، البار مع الاثمة لكي يقربنا الي الله مماتاً في الجسد ولكن محياً في الروح ( رسالة بطرس الاولي 3 : 18 ). لأنه بقربان واحد قد اكمل الي الابد المقدسيين، هؤلاء الذين اغتسلوا بدمه ( الرسالة الي العبرانيين 10 : 14 ) ،لأنه لا يمكنك عمل شيء لخلاص ذاتك فيسوع المسيح اكمل الكل حيث ان الخلاص هو من قبل الرب ( سفر يونان 2 : 9 ).

         4 – يجب ان ترجع عن خطاياك وتثق في المسيح يسوع لخلاصك

حتي تحصل علي غفران المسيح بغسل خطاياك بدمائه يجب ان تثبت ايمانك فيه “لأنه هكذا احب الله العالم حتي بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية ( انجيل يوحنا 3 : 16 ). كتب داود الملك عن المسيح قبل ان يتجسد لعالمنا بآلاف السنين قائلاً:” قَبَل الابن ، اخضع له ( سفر التكوين 41 : 40 ) لئلا يغضب فتبيدوا من الطريق، لأنه عن قليل يتقد غضبه لكن طوبي لجميع المتكلين عليه ( مزمور 2 : 12 ).

فالإيمان بخلاص المسيح يتطلب:

  • التوبة: ” ان لم تتوبوا فجميعكم كذلك تهلكون ( انجيل لوقا 13 : 3 ) فتوبوا وارجعوا لتمحي خطياكم ( سفر اعمال الرسل 3 : 19 ). فبالتوبة انت تتفق مع الله انك شخص ضال كما قال الكتاب المقدس ، وتتفق معه ايضاً انك متجه الي الهاوية والهلاك الذي تستحقه كعقاب ابدي علي خطاياك، وانك تائب وراجع عن خطاياك وكل عبادة باطلة ونظام لا يتفق مع ما كتب بالكتاب المقدس، وتُسلم بدون شروط الي الرب ليكون سيداً وتثق بالمسيح يسوع. فالرب يسوع قال:” من اراد ان ياتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه كل يوم ويتبعني. فان من اراد ان يخلص نفسه يهلكها ومن يهلك نفسه من اجلي ومن اجل الانجيل فهو يخلصها. لأنه ماذا ينتفع الانسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه؟ ( انجيل مرقس 8 : 34 – 36 ).
  • الايمان الذي هو الثقة في الرب يسوع وموته علي الصليب ليخلصك من خطاياك. فيجب انك تري نفسك في لحظة ما انك خاطئ مسكين لازماً لك ان ترجع عن خطاياك وتثق نفسك في المسيح يسوع كرب لحياتك الابدية. لا يمكنك تثبيت ايمانك باي اعمال صالحة قد عملتها بانها سوف تخلصك او تساعدك علي الخلاص؛ او اذا امنت ان اي تقوس دينية تقوم بها هي وسيلة للخلاص. فكلمة الله تحدد لنا اننا بالنعمة مخلصون بالإيمان وذلك ليس منا بل هو عطية الله، ليس من اعمال كي لا يفتخر احد( الرسالة الي اهل أفسس 2 : 8 ، 9 ). فاذا كان الخلاص بالنعمة فليس بعد بالأعمال، والا فليست النعمة بعد نعمة. وان كان بالأعمال فليس بعد نعمة والا فالعمل بعد لا يكون عملاً     ( الرسالة الي اهل رومية 11 : 6 )، ليس بأعمال بر عملناها ولكن بمقتضي رحمته خلصنا        ( الرسالة الي تيطس 3 : 5 )، اذاً نحسب ان الانسان يتبرر بالإيمان بدون اعمال الناموس، واما الذي لا يعمل ولكن يؤمن بالذي يبرر الفاجر ، فإيمانه يحسب له براً، كما يقول داود ايضاً في تطويب الانسان الذي يحسب له الله براً بدون اعمال؛ فاذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله بربنا يسوع المسيح( الرسالة الي اهل رومية 3 : 28 ؛ 4 : 5 ، 6 ؛ 5 : 1 ). ان حقيقة اعمال التبرير لا تؤدي الي الحياة الابدية تتوضح في وعد الرب يسوع للخطاة بالخلاص للذين يؤمنون به” ايمانك خلصك” ( انجيل لوقا 7 : 50 ؛ 18 : 42 ). ولكنه لم يصرح ان الطاعة وممارسة هذا الايمان يمكنه تخليص اي انسان، فالإيمان المخلص لا يكون فقط قبول عقلي للحقائق ، فلا يستطيع اي انسان ان يقول انه كان يؤمن بالمسيح. فانت في وقت محدد بكامل وعيك وشجاعتك تتخلي عن صلاحك وديانتك وتثق في تبرير المخلص لك و دمه وحده. لذلك ستقف امام الله فاذا كنت مؤثث فيه ( متحد مع المسيح) وتوجد فيه، وليس للبر الذي من الناموس، بل الذي بإيمان المسيح، البر الذي من الله بالإيمان( رسالة بولس الرسول الي اهل فيلبي 3 : 9 ). فاذا تركت خطيتك وتحولت نحو المسيح ليخلصك فهو سيحفظك مُخَلصاً، لان كل من يؤمن به لا يهلك( الرسالة الي رومية 8 : 28 – 39 ). فانت لا يمكنك تخليص نفسك ولا حفظها مخلصة ، فالرب يسوع المسيح المخلص الذي من ثم يقدر ان يخلص ايضا الى التمام الذين يتقدمون به الى الله، اذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم( الرسالة الي العبرانيين 7 : 25 ). فللحظة التي قبلت فيها الخلاص تكون دائماً مخلص من عقاب الخطية ولعنة الهلاك الابدي وسلطان قوة الخطية، اذا ابتعدت عن كل اعتماد علي الاعمال الصالحة التي عملتها لتعتمد علي المسيح الذي بدمه وحده الخلاص. فالرب وعد قائلاً : واعطيكم قلبا جديدا واجعل روحا جديدة في داخلكم وانزع قلب الحجر من لحمكم واعطيكم قلب لحم. واجعل روحي في داخلكم واجعلكم تسلكون في فرائضي وتحفظون احكامي وتعملون بها ( سفر حزقيال 36 : 26 ، 27 ). لأنه جعل الذي لم يعرف خطية خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه   ( الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 5 : 21 ). فاذا تبت وامنت بيسوع المسيح فقد وعدك بالحياة الابدية معه في السماء عند مجيئه وحياة مقدسة علي الارض متحررة من قيود الخطية، كما سوف تتمتع بعلاقة شخصية مع اله حي فهو ليس ببعيد عنك لكنه سيكون ابيك السماوي المحب وانت ستكون ابنه بالتبني الغالي ( الرسالة الي غلاطية 4 : 6 )، فيمكنك الان ان تقول له :” ابانا الذي في السماوات” ( انجيل متي 4 : 6 ) وسوف تقول مع كل الذين تغسلوا بدم المسيح ” واما شركتنا نحن فهي مع الاب ومع ابنه يسوع المسيح” ( الرسالة الاولي ليوحنا 1 : 3 )، وسوف تعرف نعمة ربنا يسوع المسيح ومحبة الله وشركة الروح القدس ( الرسالة الثانية لأهل كورنثوس 13 : 14 ). وليس ذلك فقط، بل نفتخر ايضا بالله، بربنا يسوع المسيح، الذي نلنا به الان المصالحة( رسالة رومية 5 : 11 ). وسوف يسُبح مع كل هؤلاء الذين له ومن يسوع المسيح الشاهد الامين البكر من الاموات ورئيس ملوك الارض. الذي احبنا وقد غسلنا من خطايانا بدمه ، وجعلنا ملوكا وكهنة لله ابيه له المجد والسلطان الى ابد الابدين. امين( رؤية يوحنا 1 : 5 ، 6 ).

تحتاج ان تتوب وتؤمن بيسوع المسيح في الحال مخلصاً نفسك من الخطية. ارجع له اليوم لان الغد ربما يكون فات الاوان ، لا تفتخر بالغد لأنك لا تعلم ماذا يلده يوم( سفر الامثال 27 : 1 ). يمكنك التأكد من الحياة في السماء الي الابد فيمكنك التحرر من سلطان الخطية ويكون لك علاقة حميمة مع الاله الحي المحب المخلص المقام يسوع المسيح الذي وعد قائلاً: من يقبل الي لا اخرجه خارجا( انجيل يوحنا 6 : 37 ) هل تقبله الان بالإيمان؟

               5 – هل القران والكتاب المقدس متعارضان؟

كما راينا ان القران يشير الي الكتاب المقدس علي انه كلمة الله النقية الكاملة. كما سبق ان شاهدنا من الادلة الدامغة الكثير من الحقائق ان الكتاب المقدس هو كلمة الله ، يتبادر لنا التساؤل هل الكتاب المقدس والقران متعارضان. كما لاحظنا ان القران يؤكد ويشهد عنه انه حق ويجب ان نوافق علي ما ورد فيه، فاذا كان هو حق لا يدرج تحت قائمة الكتب البشرية مثل كتب الطبخ او دليل التليفونات التي لا تتعارض مع كلمة الله. علي كل حال اذا تعارضت تعاليم القران مع الكتاب المقدس فان القران يكون كاذب ومحرف بسبب: 1) اذا كان القران صادق فان الكتاب المقدس سليم كما يَدعي القران. 2) اذا كان الكتاب المقدس صادق فان القران يكون كاذب غير حق لانهما متعارضان. 3) بناء علي ذلك فالقران غير صحيح ويفرض التساؤل نفسه: هل القران والكتاب المقدس متعارضان؟

1 (ا) القران يعلم ان يسوع المسيح لم يُصلب :”وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ … وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ “( سورة النساء 157 ).

2 (ب) الكتاب المقدس يشير الي ذبيحة الصليب لمغفرة الخطايا :” يسوع المسيح واياه مصلوبا” ( رسالة بولس الرسول لأهل كورنثوس 2 : 2 ). الذي فيه لنا الفداء بدمه، غفران الخطايا، حسب غنى نعمته       ( الرسالة الي اهل أفسس 1 : 7 ).

2 (ا ) القران يعلم ان الخلاص يمكن الحصول عليه بالأعمال الصالحة:” إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ”     ( سورة هود 114 ). ” فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ؛ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ ، وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ( سورة المؤمنون 102 ، 3 ).

2 (ب) الكتاب المقدس يعلمنا : ان عطية الله هي حياة ابدية بالمسيح يسوع ربنا ( الرسالة الي رومية 6 : 23 ) وان المؤمنون مخلصون… ليس حسب اعمالهم بل بمقتضي القصد والنعمة ( الرسالة الثانية الي تيموثاوس 1 : 9 ).

3 (ا) القران يعلم ” فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ( سورة البقرة 194 ) واكثر من ذلك القران لم يأمر المسلم ان يحب غير المسلم.

3 (ب) الكتاب المقدس يعلم: احبوا اعداءكم. باركوا لاعنيكم. احسنوا الى مبغضيكم وصلوا لأجل الذين يسيئون اليكم ويطردونكم( انجيل متي 5 : 44 ).

4 (ا) القران يعلم انه لن يدخل الجنة الا المجاهدين في سبيل الله ” وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ( سورة ال عمران 157 ).

4 ( ب) الكتاب المقدس يعلم ان كل من يؤمن بالرب يسوع المسيح واغتسل بدمه تكفيراً لخطاياه له حياة ابدية” كتبت هذا اليكم انتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا ان لكم حياة ابدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله( رسالة يوحنا الاولي 5 : 13 ).” وانا اعطيها حياة ابدية، ولن تهلك الى الابد، ولا يخطفها احد من يدي( انجيل يوحنا 10 : 28 ).

5 ( ا) القران يعلم ان الله يمكنه تغيير كلمات باخري ونسخها ، او يسبب اسباب اعلنها غير جيدة او يُنسيها:” مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا( سورة البقرة 106 ).

5 ( ب) الكتاب المقدس يعلمنا ان ناموس الرب الاله كامل( مزمور 19 :7 ) لهذا السبب” لا تزيدوا على الكلام الذي انا اوصيكم به ولا تنقصوا منه لكي تحفظوا وصايا الرب الهكم التي انا اوصيكم بها( سفر التثنية 4 : 2 ). فهو لا يغير او ينسي ما تكلم به” السماء والارض تزولان ، لكن كلامي لا يزول ابداً”(انجيل متي 24 : 35 ).

6 (ا) لم يأمر القران ابدا الازواج ان يحبوا زوجاتهم ولكنه يأمرهم بضربهن اذا نشزوا” وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ “( سورة النساء 34 ).

6 (ب) اما الكتاب المقدس يأمر الرجال ان يحبوا نسائهم كما احب المسيح الكنيسة وبذل نفسه من اجلها   ( الرسالة الي أفسس 5 : 25 ). فلا يجب علي الرجال ضرب زوجاتهم ولكن يقدمون لهم محبة باذلة مضحية كما قدم الرب يسوع المسيح موته مصالحا الفاجر والبشرية المتمردة ( رسالة رومية 5: 8 – 10).

7 (ا) القران يعلم شريعة تعدد الزوجات وتشريع انواع الزني وانتهاك حرمات الاطفال. فمحمد الذي وصفه القران بانه احسن الخلق حيث قال له :” وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ” ( سورة القلم 4 ) و لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ( سورة الاحزاب 21 ) الذي وهو في منتصف الخمسينات تزوج من طفلة تبلغ من العمر ستة سنوات تدعي عائشة وقد بني بها في سن التاسعة(5)، لذلك لا نتعجب اذا لم يحتوي القران علي ادانة لممارسة الجنس مع الاطفال، بالعكس فهو يبيح للرجال اتخاذ زوجات لم يحضن حتي لو كانت رضيعة ” وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ( سورة الطلاق 4 )، يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا( سورة الاحزاب 49 ). فمحمد نفسة كان له اكثر من اثني عشر زوجة وحليلة بما فيهم زوجة ابنه (سورة الاحزاب 37 )، فالقران يأمر المسلم قائلاً:” فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ( سورة النساء 3 ) مؤكدا علي تعدد الزوجات. بينما يباح للمسلم اربعة زوجات الا ان محمد وهبه الله منحة خاصة ليتزوج كيفما شاء بلا حساب( سورة الاحزاب 50 ، 51 )، وللمسلم بجانب زوجاته الاربعة مسموح له اقامة علاقة جسدية مع الاماء كيفما شاء ( سورة النساء 3 )، يشير القران الي ” وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ النِّسَاء إِلاَّ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ كِتَابَ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَأُحِلَّ لَكُم مَّا وَرَاء ذَلِكُمْ أَن تَبْتَغُواْ بِأَمْوَالِكُم مُّحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ فَمَا اسْتَمْتَعْتُم بِهِ مِنْهُنَّ فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُم بِهِ مِن بَعْدِ الْفَرِيضَةِ( سورة النساء 24 ؛ سورة المعارج 30 ) فالعلاقة الجسدية مع العبيد مشروعة ولا تعد زني.

(5) تشرح الويبسايت بتفاصيل اكثر يمكن الاستزادة منها:

http://www.answering-islam.org/Shamoun/prepubescent.htm-warning

7 (ب) يعلمنا الكتاب المقدس ان زواج الاطفال رجس وعمل بغيض( الرسالة الاولي الي اهل كورنثوس 7 : 36 ؛ 6 : 9 ). وارادة الرب الاله ان يكون للرجل زوجة واحدة فقط ( سفر التكوين 2 : 24 ؛ انجيل مرقس 10: 1 – 12 ). ان الكتاب المقدس واضح بخصوص العلاقات خارج الزواج من يفعلها لن يرث الحياة الابدية( الرسالة الي اهل كورنثوس 6 : 9 )؛ وفي ذات الوقت يعلن الرب كراهيته للطلاق ( سفر ملاخي 2 : 16 ) والرب يسوع المسيح حَرم الزواج قبل موت الزوج( انجيل مرقس 10 : 11 ، 12 ) كما هو مكتوب في الكتاب المقدس الرب يأمر قائلاً: لا تزني( سفر الخروج 20 : 14 ) ولا استثناء للعبيد. ففي الحقيقة يعلمنا الكتاب المقدس عن العبيد في الامبراطورية الرومانية متساويين مع الجميع في المسيح( الرسالة الي غلاطية 3 : 28 ) ، ويوضح ايضاً ان هؤلاء المؤمنين المسيحيين يطلقون سراح عبيدهم احراراً( الرسالة الي فليمون 21 ) ولا يستغلوهم جنسياً؛ فالكتاب المقدس يقرر ان يكون الزواج مكرماً والمضجع غير نجس ، ولكن العاهرون والزواني سوف يدينهم الرب الاله( الرسالة الي العبرانيين 13 :4 ).

هذه حفنة قليلة من كثير المتعارضات بين الكتاب المقدس والقران. فاذا كان القران حق فان الكتاب المقدس حق لان القران اعلنها ان الكتاب المقدس حق، لكن اذا كان الكتاب المقدس حق فان القران بعيداً كل البعد عن الحق لكمية التناقضات بينهما . مما سبق نخلص ان القران ليس حق.

                       6-هل يتعارض القران مع نفسه؟

ان الكتاب المقدس لا يتعارض مع نفسه ملبياً مقدار الحق لكلمة الرب الاله اما القران ففيه العديد من المغالطات.

1 (ا) غرق فرعون وجنوده بالبحر الاحمر:” وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى تِسْعَ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ فَاسْأَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ إِذْ جَاءهُمْ فَقَالَ لَهُ فِرْعَونُ إِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا مُوسَى مَسْحُورًا ، قَالَ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا أَنزَلَ هَؤُلاء إِلاَّ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ بَصَآئِرَ وَإِنِّي لَأَظُنُّكَ يَا فِرْعَونُ مَثْبُورًا ، فَأَرَادَ أَن يَسْتَفِزَّهُم مِّنَ الأَرْضِ فَأَغْرَقْنَاهُ وَمَن مَّعَهُ جَمِيعًا( سورة الاسراء 101 – 103 ؛ سورة القصص 40 ؛ سورة الزخرف 55 ).

1 (ب) لم يغرق فرعون مع جيشه في البحر الاحمر:” وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّى إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لا إِلِهَ إِلاَّ الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَاْ مِنَ الْمُسْلِمِينَ ، آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ ، فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُونَ( سورة يونس 90 – 92 ).

2 (ا) نجاة نوح واسرته من الطوفان:” وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِن قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ( سورة الانبياء 76 ).

2 (ب) احد ابناء نوح غرق في الطوفان:” وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ ، قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ( سورة هود 42 ، 43 )

3 (ا) خلق الله الارض قبل السماء:” هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ (سورة البقرة 29 ).

3 (ب) خلق الله السماء قبل الارض:” أَنتُمْ أَشَدُّ خَلْقًا أَمِ السَّمَاء بَنَاهَا ، رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا ، وَأَغْطَشَ لَيْلَهَا وَأَخْرَجَ ضُحَاهَا ، وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا( سورة النازعات 27 – 30 ).

4 (ا) المسلم الذي يموت في الجهاد يدخل الجنة مباشرة:” وَلَئِن قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِّنَ اللّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ ، وَلَئِن مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لَإِلَى الله تُحْشَرُونَ( سورة ال عمران 157 ، 158 ).

4 (ب) كل مسلم سوف يكون بجهنم ولو لفترة” وَيَقُولُ الْإِنسَانُ أَئِذَا مَا مِتُّ لَسَوْفَ أُخْرَجُ حَيًّا ، أَوَلَا يَذْكُرُ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ وَلَمْ يَكُ شَيْئًا ، فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا ثُمَّ لَنَنزِعَنَّ مِن كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيًّا ، ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا ، وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا(سورة مريم 66 – 71 ).

5-يشير القران الي ان الانسان خلق من علق( سورة العلق 1 ، 2 )؛ ماء ( سورة الانبياء 30 ) ؛ صلصال محروق ( سورة الحجر 26 )؛ لا شيء ( سورة مريم 67 ) ؛ الارض ( سورة هود 61 )؛ او نقطة من سائل سميك ( سورة النحل 4 ؛ سورة القيامة 37 ). فأي منها خلق الانسان؟

هذه قلة قليلة من التناقضات الموجودة والمدونة بالقران.

7– هل هناك اخطاء حقيقية فعلية واقعية بالقران؟

يحتوي القران علي بعض الاخطاء الواقعية فهو يعلم بان الشهب والمذنبات ما هي الا صواريخ تطلق علي الشيطان والجن الذي يستمع لقرأة القران بالسماء ناقلاً للإنسان ما سمع من سور( سورة الصافات 6 – 10 ؛ سورة الرحمن 33 – 35 ؛ سورة الملك 5؛ سورة الجن 6 – 9 ). ففي الحقيقة ان الشهب والمذنبات تحترق في الغلاف الجوي كتتابع طبيعي لدوران الكواكب حول الشمس اكثر من كونها تطارد الارواح الشريرة. كما يعلم القران ان الارض مرفوعة علي رواسي من الجبال تمنعها من الحركة كما لو انك وضعت بعض الاحجار في اركان الورقة لتمنعها من الطياران بواسطة الرياح:” وَجَعَلْنَا فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَن تَمِيدَ بِهِمْ وَجَعَلْنَا فِيهَا فِجَاجًا سُبُلًا لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ(سورة الانبياء 31 ؛ سورة النحل 15 ؛ سورة لقمان 10 ). فالله جْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا( سورة النبا 6 ، 7 ) لتسند الارض. فالقران يصف الارض بانها مسطحة وليست كروية( سورة الفاشية 20 ) وفرشها الله كبساط ممدود ( سورة طه 53 )، وفي المستقبل سوف يزيح الله هذه الجبال فسوف نري الارض مفرودة ( سورة الكهف 47 ) فالله سوف ينسفها:” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا ، فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا ، لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا(سورة طه 105 – 107 ). كما وتوجد كثير من الاخطاء العلمية فاحدي هذه الاقاصيص ان الاسكندر الاكبر ذو القرنين اثناء سفره تقابل مع شعب ساكن بين جبلين تغرب الشمس عندهم بعين حماة ، ثم رحل بطريق اخر علي سطح الارض وجد شعب اخر تشرق الشمس لديهم ولا يعرفون الاختباء من حرها اثناء صعودها للسماء:

وَيَسْأَلُونَكَ عَن ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُم مِّنْهُ ذِكْرًا ، إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا ، فَأَتْبَعَ سَبَبًا، حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ وَوَجَدَ عِندَهَا قَوْمًا قُلْنَا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِمَّا أَن تُعَذِّبَ وَإِمَّا أَن تَتَّخِذَ فِيهِمْ حُسْنًا ، قَالَ أَمَّا مَن ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُّكْرًا ، وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاء الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا ، ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ، حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا ، كَذَلِكَ وَقَدْ أَحَطْنَا بِمَا لَدَيْهِ خُبْرًا ، ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَبًا ، حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا(سورة الكهف 18 : 83 – 93 ؛ حديث صحيح البخاري 9 : 520 ).

ان حقيقة الشمس تدور حول الارض بل العكس، كما انها لا تغرق في بركة من الطين الاسود ، فالأرض والشمس يبعدان ملايين الاميال بالفضاء الخارجي. فالشمس اكبر حجماً من ان تغطس في بركة من الطين .كما ان الاسكندر الاكبر لم يذهب لأخر مسطح الارض حيث نهاية الشمس حيث تشرق وحيث تغرب بالنزول في الطين الذي اذا صح ذلك لاحترقت الارض حيث ان درجة حرارة الشمس الاف الدرجات ، ان هذا خطاء علمي فادح.

                   7- هل هناك دليل علي ان القران هو كلمة الله؟

كما سبق الاشارة اليه ان انبياء الكتاب المقدس قد تأيدت رسالتهم بالمعجزات والعجائب والآيات التابعة ، وقد سجل الكتاب المقدس العديد من الحقائق عن الكون منذ الاف السنين قبل تأكيدها بالعلم الحديث، فالكتاب المقدس يحتوي علي مئات المئات من التفاصيل النبوية التي تحققت حرفياً، علي عكس القران الذي يعلم ان محمد لم تجري علي يديه اي معجزات ( سورة ال عمران 183 ، 184 ؛ سورة البقرة 118 ، 119 ؛ سورة الانعام 37 ، 109 ؛ سورة طه 133 )، لا يوجد شيء بالقران مثل التدقيق العلمي الموجود بالكتاب المقدس ولا توجد اي نبوات بالقران ، باختصار لا يوجد بالقران ما يدل علي انه وحي من الله كما سبق الاشارة اليه من دلائل دامغة علي ذلك. فهذا ليس عجيباً لان اخر كتاب بالكتاب المقدس واخر اصحاحاته يعلن قائلاً :”لأني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب. وان كان احد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب “( رؤية يوحنا 22 : 18 ، 19 ).

اثباتات اعمق ان القران ليس كلمة الله تنتج من حقيقة ان روح كان يصرع محمد ويدهمه واول مرة ظهر له شعر بنشوة غمرته فكان كمن لبسه الجن فقال لنفسه:” ان قبيلتي لن تقبلني اذهب لاطرح نفسي من اعلي الجبل واموت”(6) لم يوجد اي نبي بالكتاب المقدس لبسه شيطان وقرر الانتحار مثلما حدث مع محمد بعد ان

6 – ضع في الاعتبار ان في زمن محمد كلمة نشوة غامرة تفهم بانه قد مسه شيطان كما شهد احد الصحابة قال:” بينما كنا نسير مع الرسول بالعرج اذ عرض شاعر ينشد فقال رسول الله صلي : خذوا الشيطان، او امسكوا الشيطان لان يمتلئ جوف الرجل قيحاً خير له من ان يمتلئ شعراً”( صحيح مسلم 28 . 5611 ) لذلك” الشُّعَرَاء يَتَّبِعُهُمُ الْغَاوُونَ”( سورة الشعراء 224 ) فقال محمد عن نفسه ان الله اصطفاه رسولا لأنه احس بهذه القوة الشيطانية فحاول الانتحار. لمزيد من المعلومات ارجع الي:http//answering-islam.org/silas/demons.htm.

كلمه الله وابلغه الرسالة، هل اختبار الله الحقيقي يقود الي الانتحار؟ وانما هي علامة واضحة علي لبسه بروح شرير ( انجيل مرقس 9 : 22 ؛ انجيل يوحنا 8 : 44 )؟ فمحمد قد اقر ان الشيطان يملي عليه بعض الاقوال المنزلة من الله، فمثلاً: هل تشفعت باللات والعزة ومناة الثلاثة الاخر؟ فان شفاعتهم ترتجي ومقبولة”(7) . فهذا الاعلان يأمر الناس ان تتعبد للأصنام الثلاثة ( اللات والعزة ومناة)، لكنه في زمن لاحق الغي هذا الاعلان موضحاً ان الشيطان القي اليه بهذه النبوة. فالكتاب المقدس يعلن ان مثل هذه النبوات الكاذبة تؤدي بقائلها الي الموت:” واما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم اوصه ان يتكلم به او الذي يتكلم باسم الهة اخرى فيموت ذلك النبي”(سفر التثنية 18 : 20 ). هذه الحقيقة تتعارض مع القران.

                         8- ماذا ينبغي ان افعل؟

كل مسلم محكوم بقبول تعليم القران ان الكتاب المقدس محفوظ منذ الوقت الذي اعلنه الرب الاله لنا، ليس فقط وافق لكن بدلائل متعددة اثبت ان الكتاب المقدس هو كلمة الله مؤكداً بالمعجزات والنبوات علي يد انبياءه وايضاً الدلائل العلمية الدقيقة ومئات النبوات التي تحققت . ونظراً للتناقضات الواضحة بين القران والكتاب المقدس نري ان الكتاب المقدس هو كلمة الله بينما القران ليس كلمة الله. فالقران يتناقض كثيراً مع ذاته كما لا يحتوي علي اي نبوات وبه العديد والكثير من الاخطاء العلمية الواضحة. ليس فقط نبي القران محمد لا معجزة له لكنه عرف ان رسالته املاها عليه الشيطان ووحيه شيطاني وبالتالي القران غير نقي وغير كامل لذلك عليك قبول الكتاب المقدس ورفض القران. فاذا كنت قد لاحظت ان الكتاب المقدس هو كلمة الله الكاملة ففي الحال توب عن خطية اتباعك لإله غير الرب الحقيقي الذي بحسب الكتاب المقدس واتباعك لديانة كاذبة لان الزواني لن يرثوا ملكوت السماوات ( كورنثوس الاولي 6 : 9 )، وتتوب عن كل الخطايا وتثق بابن الله

http://www.answering-islam.org/shamoun/satanic_verses.htm

(7 ) القران يؤكد ان محمد يؤمن ان الشيطان يملي عليه الوحي النبوي مؤكدا ان كل الانبياء يحدث معهم ذات الشيء، لكن الكتاب المقدس يعد ذلك نبياً كاذباً ( سفر التثنية 18 : 20 ). فمحمد ذاته اعترف ان الشيطان القي علي لسانه آيات من الله، فمثلاً اقر محمد بإعلان من الله الاتي: وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ( سورة الحج 52 )، هل للمسلم ان يعرف ان الاعلان الذي اعطي لمحمد املاه عليه الشيطان؟ ماذا لو كان كل القران بوحي من الشيطان؟

الرب يسوع المسيح الذي ينجيك من الهاوية. هل في هذه اللحظة تلتفت للمخلص المصلوب المقام يسوع المسيح؟ الذي يؤمن بالابن له حياة ابدية، والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله( انجيل يوحنا 3 : 36 ).

لمزيد من المعلومات عن الكتاب المقدس والقران والخلاص وكيف تتعرف علي الاله الواحد الحقيقي بان تتصل بالكنيسة او تزور الموقع الالكتروني: http//faithsaves.net

اذا كنت قد قبلت الرب يسوع المسيح كرب ومخلص فالخطوة التالية ان تنفصل عن الديانات الوثنية( كورنثوس الثانية 6 : 14 – 18 ) ، وتعترف جهاراً بالمسيح ( انجيل متي 10 : 32 ، 33 )، اتحد معه بالمعمودية ( اعمال الرسل 8 : 12 ، 36 – 38 )، تشارك مع شعب الرب بالكنيسة ( عبرانيين 10 : 25 ) وابداء في دراسة الكتاب المقدس ( تيموثاوس الثانية 2 : 2 ) فيمكنك ان تتمم القصد من حياتك الذي هو تمجيد وخدمة وشركة الاب المحب السماوي ( رؤية يوحنا 4 : 11 ؛ انجيل يوحنا 17 : 3 ).

    The Testimony of the Quran to the Bible in English:  Click here